نتذكر ونختلف

جنى نصر الله نتذكر عيد الاستقلال ونزور سفارات العالم استعطاءً للمساعدات الماليّة أو استجداءً لنصرة فريق على الآخر، ثمّ نرفع علم لبنان لأن لبنان (نا) هو غير لبنان (هم). نتذكّر، ونحتفل، ونختلف. ولكلّ فريق روايته التاريخيّة لهذا التاريخ. في ذكرى … Continue reading نتذكر ونختلف

هكذا تستثمر قوى السلطة الذاكرة الأحادية للشعوب اللبنانية

مهدي حايك عندما نزل اللبنانيون إلى الشوارع في 17 تشرين الأول 2019 بدا المشهد الوطني الشعبي مختلفا جداً وذا رونق خاص ومتميز عن المشهد السابق لهذا التاريخ، فقبله نادراً ما شهد الشارع اللبناني الشعبي هذه المشهدية، من الصرخة الموحدة القوية المنطلقة من الهموم الاجتماعية والمطلبية وحتى الوطنية الصافية والنقية، التي لم يتظهر في حينها أي دعوات (أقله علنية) إلى انطلاقها على الرغم من بعض التحليلات المناقضة التي ظهرت في مراحل لاحقة حيث بقيت هذه التحليلات مجردة ومفتقرة إلى الدلائل والبراهين الحسية الثابتة والأكيدة. ولم تدم البهجة طويلاً لدى المخلصين الحالمين في العبور إلى الواقع العام المختلف والمنبثق من روح انتفاضة … Continue reading هكذا تستثمر قوى السلطة الذاكرة الأحادية للشعوب اللبنانية

حركة الوعي

الجنوب عرف لبنان حركة سياسية طالبية مميّزة، كانت واعدة، ولكنّ الحرب التي لم تكن تلك الحركة تتوقعها وضعت حداً لها ولتجارب أخرى. هي “حركة الوعي”. حركة نبتت في الجامعة اللبنانية، التي وفّرت فرصة لتعلّم أبناء الريف والأطراف، الذين لم تكن ظروفهم تسمح بالالتحاق بالجامعات الخاصّة. وقد اندفعت تلك المجموعة، وفي مقدّمها أنطوان الدّويهي وعصام خليفة وميشال زكريا وموريس النجار وفرنسوا قزي وجوزيف خوري وناصيف يمّين وبول شاوول وسمير خوري وآخرون، إلى تغيير المجتمع انطلاقاً من الجامعة. البداية يروي رئيس الحركة أنطوان الدويهي، في حوار طويل أجرته أورنيلا عنتر: “تأسّست حركة الوعي في 16 و17 آب 1969، في مؤتمر القوى اللبنانية … Continue reading حركة الوعي

الحرب التي اغتالت الشعب والدولة

بول أشقر شكلت الحرب اللبنانية نقطة انعطاف تحولت إلى نقطة انحدار ثم انحطاط في مساري إنتاج شعب وبناء دولة، باعتبارهما عنصرين لا بد منهما لتثبيت الكيان اللبناني أولاً ومن ثم لتطويره. وبعد انتهاء الحرب، لم يعد يجد هذا الأخير ضالته. أولاً: بين الشعب الواحد وكافة مكوناته على الرغم من عبارة الطوائف “المعترف بها”، يجوز التساؤل من يعترف بمن، أي إذا كانت الدولة هي التي تعترف بالطوائف أو العكس. الموضوع حساس وأثار استغراباً لدى “العلمانيين” من الفرنسيين، أي كيف تكون بداية تابعاً لمذهب من المذاهب المعترف بها لتحصل في ما بعد على جواز مرورك إلى الجنسية اللبنانية. فالكيان اللبناني لا يعقد … Continue reading الحرب التي اغتالت الشعب والدولة

1975: الفرح على شرفة الموت

سعيد عيسى كان يوم 5 آذار 1975 يوماً عاديّاً شبيهاً بغيره من الأيام، حين دلفنا إلى ملعب المدرسة ليقرع النّاظر بعد هنيهة الجرس. اصطففنا كعادتنا صبيحة كل يوم استعداداً لإنشاد النشيد الوطني، قبل الولوج إلى صفوفنا. لكنّ دخول شبانٍ مجهولين بالنسبة لنا ساحة الملعب وتحدّثهم مع النّاظر الذي بدوره استدعى المدير على عجلٍ، سرعان ما عطّل انتظامنا اليومي. إذ طلب منّا الناظر البقاء في الملعب والانتظار فيه، في حين أُقفِلت بوابة الخروج من المدرسة. بعد حوالي ساعتين عاد النّاظر ليطلب منّا الاصطفاف من جديد في الملعب، طالباً منّا مرافقة الشبان الذين تحدثوا والمدير إلى الخارج، لنتفاجأ بهم يطلبون منّا الصعود … Continue reading 1975: الفرح على شرفة الموت

لنتذكر معروف سعد

حسان الزين ظُلمَ معروف سعد مرّات. ظُلمَ حين اُغتيل (في 26 شباط وفارق الحياة في 6 آذار 1975). وظُلم حين لم تُقرأ سيرته وتجربته السياسية ولم تُكتبا. لقد غُيِّب معروف سعد الإنسان وحُجِبت تجربته السياسيّة، مناضلاً ورئيس بلدية ونائباً وقائداً … Continue reading لنتذكر معروف سعد