قوى الاعتراض والزيارات الخارجية… أي مسار يجب أن يُتبع؟

مهدي كريّم لم يُنتظر من زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان إلى بيروت أكثر مما حدث. أجواء سلبية وتوبيخ للسلطة السياسية وتحميلها مسؤولية الفشل في إنتاج حكومة، يرى فيها الفرنسيون فرصة للإصلاح، فيما يعلم الجميع، بمن فيهم القوى المشاركة في تأليفها، عدم قدرتها على تقديم أي نموذج سياسي مختلف عن السابق. ولكن، إلى جانب هذه المعطيات، جاء لقاء الوزير الفرنسي مع مجموعات وقوى وأحزاب سياسية معارضة ليطرح سؤالاً جوهرياً وأساسياً على هذه القوى: هل ينبغي التواصل مع الدول الأجنبية المعنية بالملف اللبناني من أجل شرح وجهة نظر المعارضة حيال المسار السياسي في البلاد؟ أم أن رفض التدخل الخارجي، مبدأ … Continue reading قوى الاعتراض والزيارات الخارجية… أي مسار يجب أن يُتبع؟