25 أيار و17 تشرين محطتا فرح وأمل

عماد عامر كان يوم 25 أيار 2000 طبيعياً في مدرستي الجنوبية الواقعة بين ثلاث قرى: الخلوات والكفير وميمس. وكانت تلك القرى على تماس مع المنطقة التي يحتلها العدو الإسرائيلي. ومع تقدم ساعات الصباح وازدياد أصوات الطيران الحربي والغارات الوهمية والتحليق على علو منخفض، بدا الإرباك جلياً على المعلمين والنظار. وكانت الحركة مريبة داخل أروقة المدرسة وخارج أبواب الصفوف. أخبرنا بأنه سننقل إلى المنازل في “بيك أبات” مكشوفة، خشية أن نستهدف من الطيران الحربي، فقد يشتبه بأن الفانات المدرسية المغلقة تقل مقاتلين مقاومين. مع وصولي إلى المنزل كانت الأخبار تتوالى عن انسحاب العدو من الجنوب، وكانت المسيرات الراجلة والسيارة تنطلق نحو … Continue reading 25 أيار و17 تشرين محطتا فرح وأمل